中文  English
الصفحة الأولى > آخر الأخبار
كلمة التهنئة من السيد/ لي هوا شين السفير الصيني لدى العربية السعودية بمناسبة عيد الفطر
2017/06/27

كلمة التهنئة من السيد/ لي هوا شين السفير الصيني لدى العربية السعودية بمناسبة عيد الفطر

يشرفني باسمي شخصيا ونيابة عن سفارة جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة، أن أتقدم للمملكة قيادة وشعبا، والمسلمين الصينيين في المملكة، بأصدق التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

إن رمضان شهر المباركة والسعادة في الإسلام ويقوم فيه المسلمون الصينيون البالغ عددهم أكثر من 20 مليونا بالصيام والصلاة وأركان الإسلام الأخرى كما يفعله المسلمون في باقي العالم. على سبيل المثال، في بكين عاصمة الصين، يكون حي المسلمين المشهور - شارع البقرة جاهزة للإفطار عند غروب الشمس، حيث يمتلء مسجد شارع البقر الذي يمتد تاريخه الى أكثر من ألف سنة بالناس الكثير، ويحيط صوت الأذان في كل زاوية من الحي، حينما تضع البطيخ والشاي والعصير وغيرها من المشروبات والفواكه المنعشة أمام الصائمين. رغم أن الصين تختلف عن السعودية من حيث وجبات الافطار، غير أن البلدين يشتركان في دعوة الأخلاق الإسلامية المتمثلة في السلام والتسامح والوطنية والوسطية والمحبة.

توليت السفير الصيني لدى المملكة وأتيت هنا عشية شهر رمضان العام الماضي. وخلال السنة المنصرفة، شهدت علاقات الصينية السعودية تطورا مستمرا برعاية القيادتين وجهود الجانبين المشتركة. وفي شهر أغسطس الماضي، قام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد آنذاك بزيارة الصين لعقد الاجتماع الأول للجنة الصينية السعودية المشتركة رفيعة المستوى في بكين ومشاركة قمة العشرين التي عقدت في مدينة هانغتشو. وفي شهر مارس هذا العام، قام خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بزيارة ناجحة للصين، حيث أجرى فخامة الرئيس الصيني شي جين بينغ مع جلالته جلسة محادثة، توصلا الى توافق واسع حول تعميق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين، ووقع 14 وثيقة للتعاون في مختلف المجالات، مما يعزز الترابط بين "رؤية 2030" و مبادرة "الحزام والطريق" . كما شرّف الملك سلمان والرئيس شي حفل اختتام معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور باسم طرق التجارة في الجزيرة العربية في المتحف الصيني الوطني. وكذلك حضر الملك سلمان مراسم افتتاح لفرع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جامعة بكين التي منح جلالته شهادة درجة الدكتورة الفخرية. إن الصين والمملكة تحترمان الثقافات بعضهما البعض، وتهتمان بالتبادلات الانسانية، الأمر الذي يشكل نموذجا يحتذى به لقبول الآخر والتعلم المتبادل بين الثقافات والحضارات المختلفة. وقبل الفترة الوجيزة، بعثت المملكة وفدا رفيع المستوى لمشاركة منتدى القمة للتعاون الدولي ل«الحزام والطريق» في مدينة بكين، مما يعكس الاهتمام والدعم من الجانب السعودية للتعاون في إطار المبادرة، وأنا على ثقة بأن التعاون الصيني السعودي يتمتع بمستقبل مشرق.

أجدد أطيب التهاني بعيد الفطر، متمنيا للجميع موفور الصحة والعافية، عاشت الصداقة الصينية - السعودية!

إلى الأصدقاء:   
طباعة الصفحة